عرب و عالم

أصحاب الحضارة أرباب القذارة

كتب/أيمن بحر

  • من يدعون الحضاره هم اصل ومنبع كل قذارة،واليكم الدليل الدامغ:
    الأعمال الفنية التي توثق تاريخ اوروبا في القرنين١٧/١٨م،تظهرموضة ظهرت بين رجال ذلك العصرتحتوي علي زي نسائي، مثل الشعر المستعار و الياقات الدانتيل الطويلة التي تغطي العنق بكامله و اطراف الأكمام الدانتيل الطويلة أيضا و التي تغطي اعلى الكف و مساحيق الوجه و السراويل الملتصقة و المحددة للساق من اسفل الركبة و حتى رقبة الحذاء،نزعة أنثوية لرجال العصر امتد لقرابة قرنين في سابقة لم تحدث في أي حضارة في التاريخ الانساني المكتوب؟؟؟ والسبب هوفي فترةعصر النهضة او الرينسانس بدأت العلاقات الجنسية الكاملة داخل اروقة القصور بين الجميع و بشكل إباحي
    و مع الاتصال انتقل لأوروبا مرض الزهري البكتيري وافد جديد حمله البحارة و نقلوه لعاهرات مدن اوروبا الساحلية الذي لم يلبث طويلا حتى فتحت له قصور اوروبا ابوابها لينتقل الى طبقة النبلاءوظهر على اجسادهم تقرحات تظهر على الجلد و رائحة لا تحتمل و سقوط شعر الرأس ولا علاج لهذاالمرض سوى تناول بضع مليجرامات من الزئبق أو الزرنيخ و الذي لم ينجو من سميتهما الا أعداد قليلة جدا
    و كان حتميا اخفاء اعراض الزهري عن اعين العامة الذين كانوا يطلقون عليه(مرض الزنا) فظهر الاكمام و الياقات الطويلة لاخفاء تقرحات العنق و الكف و مساحيق الوجه لاخفاء البثور و الشعر المستعار لاخفاء تساقط الشعر و تقرحات فروة الرأس و العطور لإخفاء راحة أفرازات القرح و السروال الملتصق لضمان عدم ظهور السيقان الممتلئة بالتقرحات و خاصة عند الجلوس. والي اليوم نرى مجلس اللوردات البريطاني و قضاة المحاكم الانجليزية يرتدون الشعر المستعار في كل اجتماعاتهم و ظهورهم الرسمي.
    _و هو في الاصل (لباس زنا) ما كان ليظهر لولا جرثومة الزهري او السيفليس.
    ((هذا من موروثات أوروباالمخزيه )
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق