مصر

غدا انطلاق المؤتمر الدولي للتعليم عن بعد: التحديات والفرص

رأفت صادق

بمشاركة 937 متخصص من 47 دولة ينعقد المؤتمر الدولى للتعليم عن بعد ..التحديات والفرص بدءا من غد السبت 25 يوليو ويستمر حتى الاثنين 27 يوليو الحالى برعاية وتنظيم أكاديمية طيبة . وستبدأ فعاليات الجلسة الافتتاحية غدا السبت 25 يوليو 2020 في تمام الخامسة مساءً. هذا وسيتم انعقاد جميع فعاليات المؤتمر عن بعد باستخدام منصات إدارة الاجتماعات عبر الانترنت.ويأتي المؤتمر كمبادرة من الأستاذ الدكتور صديق عفيفي رئيس مجموعة طيبة للتعليم ورئيس المؤتمر، حيث شهدت الفترة الأخيرة تحولاً سريعاً نحو تزايد قبول التعلُم عن بعد كاستراتيجية مناسبة في كافة المؤسسات التعليمية والتدريبية في المستوى الجامعي وقبل الجامعي. ويستهدف هذا المؤتمر إقامة دائرة حوار تضم ذوي الشأن من المتخصصين والمسئولين والأساتذة والمعلمين والمدربين والطلاب والدارسين عامة وذلك لمناقشة أبعاد التعلُم عن بعد من كافة الزوايا لزيادة فرص تحقيق أعلى استفادة للمجتمع والدارسين وأيضا للتعريف بمتطلبات النجاح في هذا المجال.كما يشجع المؤتمر الأكاديميين والباحثين على الاجتماع وتبادل الأفكار والآراء في منتدى دولي يحفز الحوار لتجديد استراتيجيات وتقنيات التدريس التقليدية.كما يهدف المؤتمر لتمكين القادة في مجال التعليم وإلقاء الضوء على أفضل الممارسات للتعلم عبر الإنترنت.تم تصميم محاور المؤتمر للجمع بين قادة التفكير المتقدم لخلق ابتكارات جديدة للتعليم. كما سيتم مناقشة أبحاث لتطوير نماذج التدريس والتعلم التقليدية، وكذلك مناقشة الشكل الحديث للفصل الدراسي.. يرأس المؤتمر الدكتور صديق عفيفي رئيس الأكاديمية… ونائب رئيس المؤتمر الدكتور أحمد صديق ومقرر المؤتمر الدكتور محمد المري و رئيس اللجنه العلميه الدكتور ابراهيم سليم… يناقش المؤتمر عدة محاور منها تجارب ناجحه في التعليم عن بعد يتضمن هذا المحور دراسة حالة لبعض التجارب محليا وعالميا والفرص المتاحة لتطوير التعليم عن بعد والدروس المستفادة من ازمه كورونا والتحديات والمخاطر التى تواجه التعليم عن بعد كما يناقش المؤتمر محور التعليم المختلط كتوجه مستقبلي حيث يناقش فى هذا المحور واقع التعليم المختلط فى المؤسسات التعليمية وكيفية تطوير مؤسسات إعداد المعلم وتطوير النظم والسياسات المطلوبة وكذلك الاحتياجات اللازمه للتعليم المختلط لتطبيقه فى مصر والتحديات التى تواجه التعليم المختلط فى مصر وأهمية تحديث البنية التحتية اللازمه للتعليم المختلط كما يشهد المؤتمر العديد من ورش العمل حول الشكل الجديد للتعليم عن بعد واستراتيجيات التعليم والتعلم عن بعد وإدارة الفصل الدراسي عبر الإنترنت واستراتيجيات التقويم البديل والدور التربوى للمدرسة فى ظل التعليم المختلط وكذلك الأنشطة المدرسية فى ظل التعليم المختلط وإعداد المادة العلمية بطرق تفاعلية والتدريب الالكترونى الفعال ويشارك فى المؤتمر 937 متخصصا من 47 دولة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق